the NAKBA ... الـنـكـبــَـة حـق يـآبــى الـنـسـيــَـان

Monday, 8 November 2010

أحاديث الألحان الموسيقية قريبا من الأجندات السياسية والثقافية و الفكرية و العقائدية


كيف لا أتوجس من المصير ومن الغد وأنا أرى انتشار الكره وتعميم التشرذم وتقليص مفردات اللغة وتطويع الفكر الدي ينعكس في اوجه عدة وتسخيره من أجل سلطة القوة والعسكر وسلطة السلطان...؟ كيف لا أخاف على الإنسان في وطن يخسر كل يوم نفسه ، يدمن الذل ويرتاح لمرور يومه دون ضيق..رغم كل التضييق على حريته الفردية والعامة؟
كيف لايساورني الشك في امكانية خروجه من عنق الزجاجة أو قعرها...وأنا أرى موت معنى الحياة في عيون الشاب والفتاة...في عيون الآباء والأمهات حين أقرأ خوفهم الدائم ورعبهم المتواصل منذ عدة عقود؟
كيف لا أخاف من الانسان على نفسه، وقد بالغ في الهوان أكثر مما هو مطلوب منه؟ بالغ في الانقاص والنيل من كرامته..ليرضي سيده؟ بالغ في الاحتقان وفي الكره كما بالغ في عض النواجذ والصمت والعمى على كل مايجري حوله وفي محيطه...وآثر سلامة الرأس فقط...وانعدم لديه الحس العام ..اي أنه يمارس أكثر مما يُراد له أن يفعل..أقفل كل الأبواب راضياً أو مكرهاً...لكنه محني الرأس ومحدودب الظهر أمام كل العواصف، وكأنه لاينتمي لهذه البقعة من الارض إنما لعالم آخر؟
.
رغم ان الامر فيه عناء و الرسالة النهائية ممنوع الاقتراب او التضامن فقد قررت دون تحفظات و حتى لو لم اتفق للان الامر يدخل في باب الاحترام ان ادعم موسيقى الاقليات و الراغبين في الحرية ومن لا صوت لهم او نشاز في العالم العربي و الاعجمي بل العالم فكلنا اخوة في الانسانية كلنا نرغب في الكرامة
.
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...