the NAKBA ... الـنـكـبــَـة حـق يـآبــى الـنـسـيــَـان

Sunday, 3 May 2009

The Moon Fades رحـيــل الـقـمـر ♪ Naseer Shamma نـصـيـر شـمـه


Album :
The Moon Fades رحـيــل الـقـمـر

Artist :
Naseer Shamma نـصـيـر شـمـه

Index :
http://www.naseershamma.com/
http://www.facebook.com/pages/Naseer-Shamma/7637144105

Language : Instrumental

Country : Iraq العراق

Melodies :
[.01.] The Moon Fades
[.02.] An eastern love story
[.03.] Tender breeze
[.04.] From Assyria to Seville
[.05.] Baghdad Night
[.06.] Birds Love
[.07.] Happened At Al-Amiriyya
.

Download From Here. [79.4 Mo]

.
[.07.] Happened At Al-Amiriyya حدث بالعامرية
في الساعة الرابعة والنصف فجراً في الثالث عشر من شباط / فبراير من عام 1991، قصفت طائرة أميركية الملجأ رقم خمسة وعشرين في حي العامرية غرب مدينة بغداد، نفذت القنبلة الثانية للطابق الأرضي حيث ينام الملتجئون إلى الأمان، وكان الانفجار وكان الحريق، غلقت الأبواب، فلا يدخل منجد ولا يخرج طالب نجاة، ومع الصباح استيقظ الكثيرون في عالمنا بهدوء، لأن جدران العامرية التي صممت لتعزل دوي الموت وصوت الدمار عن سمع الأطفال وبصرهم عزلت هذه المرة صوت استغاثاتهم عن سمع العالم، القنبلة أدت إلى استشهاد 407 مواطنا، منهم 138 رجلا، 269 امرأة، من بينهم 54 طفلا رضيعا، 26 مواطنا عربيا
http://alamriya.blogspot.com/
http://en.wikipedia.org/wiki/Amiriyah_shelter
مقتطف لحوار مع نصير شمه : ء
ما أسباب نجاح معزوفة "ملجأ العامرية" برأيك؟
هذه المعزوفة ولدت بعد دقائق من جريمة ملجأ العامرية التي حدثت بعد ان قصفت الطائرات الامريكية خلال حرب الخليج الثانية ملجأ للمدنيين في مدينة العامرية ببغداد في 13/2/1991 ومات فيه العشرات من النساء والاطفال وكنت حينها في بغداد فهرعت الى الملجأ وسمعت صرخات الضحايا وشاهدت جثثهم وشممت دخان الحريق الذي اصاب المكان والتهم الجثث وبقيت اياما اشتغل على المعزوفة بمعدل ثماني ساعات في اليوم حتى اكتمل العمل الذي اختزل كل الوجع.
البعض ربط المعزوفة بنظام صدام ؟
هذا ( البعض) هو شخص واحد يكتب باسماء عديدة !!! المعزوفة لا علاقة لها بنظام صدام الذي لحقني منه اذى كثير فقد قبض علي اذنابه في الاردن وحكم عليّ بالاعدام بسبب تقرير كتبه احد الفنانيين اتهمني به بشتم صدام وبقيت انتظر تنفيذ حكم الاعدام لمدة اسبوع حتى كتبت لي النجاة بعد ان عرف احد المسؤولين بالمصير الذي كان ينتظرني فتدخل لتخفيف الحكم ومن ثم اطلاق سراحي بعد 170 يوما امضيتها في اقبية امن محافظة واسط فيما سيق رفاقي الى المقابر الجماعية باستثناء واحد فقط كتبت له النجاة معي ايضا لذا سأضع في احد الايام معزوفة حول شهداء هذه المقابر ولدي رغبة في وضع عمل كبير عن الاهوال التي تعرض لها العراق خلال الخمس والثلاثين سنة الماضية من حكم صدام الذي كان عادلا في الظلم!! فالكل أخذ نصيبه من ظلمه بالتساوي
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...