the NAKBA ... الـنـكـبــَـة حـق يـآبــى الـنـسـيــَـان

Saturday, 5 January 2008

Le Trio Joubran - Randana -:- رنــدنــة - الـثلاثـي جـبــران

Album : Randana رنــدنــة

Artists : Le Trio Joubran الـثلاثـي جـبــران

Melodies :

1. Hawas

2. Misage

3. Shagaf

4. Safar

5. Ahwak [Live]
.
.


الثلاثي جبران : يعانق بدموعه شجن العود
.

عندما تتفجر أنهار دموعنا المختبئة خلف قناع مقاومة الرضوخ، لجراحات الحياة، تشتاق دموعنا إلى لحن وتري، يجيش عما بخاطرنا من أحزان خرابات مدمرة. وعلى ألحان وتر نغفو، نحلم بأن هناك من سيحمل العصا السحرية، حتى ولو بالأحلام، ويجعلنا نحلم مثل البقية. هل نحاكم على أحلامنا؟ لست أدري ... و لكن في الواقع ما يترجم الرد تضاريس الوجه الفلسطينية، دونت من خلال إيحاءاتها الألم المستمر والوجع الدامي، الذي عبر عنه اللحن الناطق في المعزوفات
أحب سمير جبران أن يعبر عن مكنونات تتفجر في داخله، جبران ممنوع من الكلام، ولا يسمح له باستخدام لغة الإشارة التي قد تدينه كإرهابي، إذا فكر أن يشير بإيماءاته إلى قضيته .فيذهب راكضا إلى حيث العزف الملتحم مع الوجع الفلسطيني. بحث سمير عن الوطن والحب و العطاء المسلوب منه، فوجد نفسه يحتضن العود ليعبر عن ثورة غضبه على كل ما يعترضه كونه فلسطيني من عرب الداخل
صمت خلفه أعاصير من التمرد، على واقع يعاني من الدمار، وبانفعالات غاضبة، ورافضة ومستنكرة للمعاناة بأكملها .أحسن العود في ترجمة أوجاع وسام جبران الذي أغدق الكثير من مشاعره على عوده خلال تغريد ألحانه الوترية الوردية .. تساقط اللؤلؤ من عيني عدنان جبران الأخ الأصغر سنا الذي باح بكل أسراره لعوده الصديق. يطل العناد من أحداق عدنان، لكنه يرسم ذلك العناد لكل من حوله بمقطوعات موسيقية هي الأجمل من شاب في مثل عمرة مازال يعانق الطفولة الفلسطينية
باقة المشاهد سافرت .. فوجدوا أنفسهم شخصيات المشهد.. وعبر ذلك عن تقارب المفاهيم والأوجاع و الجراح والألم في عائلة فردية مصغرة هي عائلة جبران التي جسدت ببساطة أحلام الأسرة الفلسطينية وأوجاعها الحياتية والاحتلالية


كلام لامتياز المغربي


Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...